سرايا - صارت تجربة الفنانة إليسا في محاربة مرض السرطان محل انتباه الكثيرين في السنوات الأخيرة بعدما نجحت في الانتصار على المرض ولم تستسلم له نهائيًا.

ومؤخرا، تحدثت إليسا عن تفاصيل تتعلق بحياتها العاطفية، والتي ربطت بينها وبين إصابتها بمرض السرطان، فماذا حدث؟ وهل يمكن أن تسبب التجارب النفسية السيئة الإصابة بهذا المرض القاتل؟

وقالت إليسا: "هربت من كل شيء خاص بالمرض وكنت بقول ان الأدوية اللي باخدها مجنناني" مضيفة "السرطان جالي من ورا علاقة حب كانت توكسيك".

الضغط النفسي يمكن أن يؤثر على صحة الجسم يشكل عام، أما بالنسبة للإصابة بالسرطان، فيمكن القول بأن هناك 3 عوامل ترتبط بخطر الإصابة بالسرطان نتيجة التعرض للتوتر والضغط العصبي.


1- الحالة النفسية السيئة يمكن أن تضعف جهاز المناعة الذي يدافع عن الجسم ضد العدوى والأمراض، حيث يلعب ضعف الجهاز المناعي دورًا في تطور بعض أنواع السرطان.


2- الضغط العصبي والحزن يمكن أن يغير مستويات بعض الهرمونات في الجسم، وهذا قد يعرض الشخص أيضًا لخطر أكبر للإصابة بالسرطان. التوتر قد يؤدي إلى سلوكيات غير صحية.